دعا اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020 رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري، جميع الفرقاء السياسيين إلى وضع اليد في اليد من أجل إنقاذ تونس من الوضع الخطير الذي تتخبط فيه.

وعلّق البحيري في حوار له في هنا شمس، على الانتقادات الموجهة للتحالف الأخير بين النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة، مشددا على أن الحركة منفتحة على الجميع.

وعبر البحيري عن أمله في أن يشهد هذا التحالف توسعا ليضم كل الفرقاء ومن بينهم كتلة الإصلاح والنائب مبروك كورشيد والنائب زهير المغزاوي وحزبه حسب .تعبيره

وشدد على أن تونس في حاجة للبناء.