تم العثور على جثة رضيع مقطوعة الرأس في مصب برج شاكير بتونس العاصمة الأيام الفارطة.

وعلى ذلك ، أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية تونس 2 فتحي السماطي في تصريح لشمس آ ف آم خلال فقرة"المهمة" في حصة الماتينال، أنه تم العثور على جثة الرضيع  في كيس بلاستيكي من قبل "البرباشة"، وفق تعبيره.

وأفاد ان الشرطة العدلية بسيدي حسين تحولت على عين المكان وقامت بالمعاينة، حيث تبين أن الرضيع غير مكتمل النمو ومقطوع الرأس.

وأقر  المتحدث أنه من "المرجح أن يكون ذلك ناتج عن عملية إجهاض".