أكد القيادي في إعتصام باردو عماد بن حليمة، اليوم الثلاثاء، أن الإعتصام سيتواصل بعد رفع الحجر وسيكون له مستقبل سياسي، وفق تعبيره.

وقال  محدث شمس آف آم خلال حضوره في حصة الماتينال، إن "إنتخابات الكردونة والجياع يجب أن تنتهي"، مضيفا أنهم يخاطبون العقول وليس البطون، حسب قوله.

وأفاد انهم بصدد تركيز تنسيقيات جهوية  للإعداد للإحتجاجات بعد رفع الحجر.

وأشار بن حليمة إلى  أهداف إعتصام باردو ذاكرا منها المطالبة بتركيز  المحكمة الدستورية  ومراجعة القانون الإنتخابي  والضغط من أجل مراجعة باب الدستور المتعلق بتوزيع السلط بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية.