اعتبر النائب في البرلمان عن حركة تحيا تونس وليد جلاد أن جلسة 3 جوان للحوار حول الديبلوماسية البرلمانية والمواقف الأخيرة الصادرة عن رئاسة المجلس، إنذار أولي.

وأضاف وليد جلاد خلال استضافته اليةم الثلاثاء 26 ماي 2020 في برنامج هنا شمس أنه هذه الجلسة هي رفض من طرف أغلب الكنتل البرلمانية وعلى رأسهم كتلة الحزب الدستوري الحر لممارسات رئيس البرلمان راشد الغنوشي.

كما أبرز ضيف شمس أف أم أنه في حال تواصلت السياسية التي يعتمدها رئيس البرلمان قد ينجر عنها سحب الثقة وفقا للصلاحيات وللنظام الداخلي للمجلس.