قال النائب في البرلمان عن حركة تحيا تونس وليد جلاد خلال استضافته اليوم الثلاثاء 26 ماي 2020 في برنامج هنا شمس، إن رئاسة البرلمان تحولت إلى مؤسسة.

وأضاف وليد جلاد أن تحول رئاسة البرلمان  لمؤسسة يشكّل خطرا على الدبلوماسية الخارجية والعمل البرلماني ويخلق عدم توازن وصراع بين المؤسسات.

وأبرز ضيف شمس أف أم أنه لا يمكن للغنوشي الحديث باسم البرلمان خاصة مع زعماء الدول مشيرا إلى أنه في السابق أي بيان يصدر عن البرلمان يتفق عليه رؤساء الكتل ثم يعرض على النواب لكن منذ تولي الغنوشي رئاسة البرلمان تغيرت المسألة.