أعلن عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو أن سلطات المدينة الأمريكية الكبرى تستعد لاضطرابات وأعمال شغب محتملة في المدينة بعد انتخابات الرئاسة في 3 نوفمبر المقبل.

وقال دي بلاسيو خلال مؤتمر صحفي له، يوم الثلاثاء، ردا على سؤال بهذا الصدد إن السلطات تناقش مثل هذا السيناريو، مضيفا أن "هذا العمل جار في إدارة الشرطة ومجلس البلدية".

وتابع قائلا إن السلطات تتوقع أن تعبر أعداد كبيرة من الناس عن موقفهم في الشوارع بعد الانتخابات. وقال: "يجب أن نحمي حقهم في الاحتجاج السلمي... لكننا لن نتسامح مع العنف".
المصدر روسيا اليوم