أثبتت الفحوص الطبية إصابة الأمير يواكيم ابن شقيقة الملك البلجيكي فيليب، بفيروس كورونا بعد حضوره حفلا في إسبانيا.

وقال متحدث باسم القصر الملكي البلجيكي يوم السبت، إن إصابة الأمير الذي يبلغ من العمر 28 عاما بفيروس كورونا تأكدت بعد حضوره حفلا بمدينة قرطبة في جنوب إسبانيا يوم 26 ماي.

وأضاف أن القصر لم يتسن له بعد التأكد من عدد الأشخاص الذين حضروا ذلك الحفل.

وذكر القصر أن يواكيم سافر من بلجيكا إلى إسبانيا يوم 24 ماي لغرض التدريب وأنه لا يزال هناك.