أعلنت السلطات الصحية الموريتانية، عن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا بالبلاد، لأمرأة كانت في الحجر الصحي، قدمت من فرنسا بتاريخ 16 مارس الحالي.
وقال وزير الصحة نذير ولد حامد، مساء أمس، إنّ المرأة المتوفاة في الأربعينات من عمرها وتحمل الجنسية الفرنسية.
وتعدّ موريتانيا من الدول العربية الأقل تضررا بفيروس كورونا حتى الآن، حيث سجلت 5 حالات إصابة شفيت منها اثنتان، فيما بلغ عدد المحتجزين بالحجر الصحيّ القادمين من خارج البلاد 787 غادر منهم حتى الآن 208.
ومنذ الأحد، فرضت السلطات الموريتانية حظر التجوّل ليلا، كما منعت التنقل بين المحافظات وأعلنت مدينتي نواكشوط وكيهيدي، بؤرتين لفيروس كورونا المستجد.