عزلت تركيا، اليوم السبت، 4 رؤساء بلديات وعينت آخرين مكانهم في إطار حملة حكومية آخذة في الاتساع تستهدف "حزب الشعوب الديمقراطي" المؤيد للأكراد.

ويتهم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وحكومته، الحزب بأنه على صلة بـ "حزب العمال الكردستاني"، ما أدى لمقاضاة آلاف من أعضاء "حزب الشعوب الديمقراطي" وبعض زعمائه، فيما ينفي الحزب وجود هذه الصلات.

وعزلت السلطات رؤساء بلديات مازيداج وصور وديريك في إقليم ماردين بجنوب شرق البلاد، وعينت بدلاء لهم يوم السبت.

كما عزلت رئيس بلدية سروج في إقليم شانلي أورفا، ما يرفع عدد رؤساء البلديات الذين جرى عزلهم بعد انتخابهم هذا العام إلى 24.