جدد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الأربعاء 03 ديسمبر 2020، الدعوة من أجل تحقيق تضامن عالمي حقيقي في مجال المديونية وتخفيف الضغوط المالية والاقتصادية.

وشدد رئيس الدولة في كلمته التي توجه بها ظهر اليوم في النقاش العام للدورة الاستثنائية 31 الافتراضية للجمعية العامّة للأمم المتّحدة، على ضرورة ضمان حصول كافة البلدان على اللقاح حين يتوفّر بشكل منصف.

وتحدث قيس سعيد عن الحاجة الملحة لإعادة ترتيب أولويات التعاون الدولي، وتوفير الدعم المناسب بما يتماشى مع استحقاقات هذه المرحلة الاستثنائية ويُتيح ضمان الأمن الغذائي ونُظُمه المستدامة وتعزيز شبكات الأمان الاجتماعي والتغطية الصحية الشاملة، والمساواة بين الجميع في إطار منظومة حقوق الإنسان.