مثّل مسار العدالة الانتقالية في تونس، أبرز محاور اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية قيس سعيّد، اليوم الأربعاء 02 نوفمبر 2020 في قصر قرطاج، بالرئيسة السابقة لهيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين.

وتم التطرق خلال المحادثة بالخصوص، إلى «ضحايا الاستبداد والتعذيب وضرورة اعتراف الدولة لهم بحقوقهم».

كما تم التأكيد في هذا السياق على «ارتباط نجاح مسار العدالة الانتقالية بتحقيق انتظارات الشعب التونسي، على جميع المستويات»، وفق بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.