أجاز قرار لوزير الشباب والرياضة والإدماج المهني كمال دقيش، صدر مؤخرا بالرائد الرسمي، إسناد شهادة في التكوين المهني الأساسي عن بعد.

ويضبط القرار الجديد، صيغ وشروط إجراء التكوين الأساسي عن بعد لممارسة نشاط ضمن قطاع مهني أو حرفي وللالتحاق بالحياة النشيطة وذلك من خلال استغلال وسائل الاتصال الحديثة والتكنولوجيات الرقمية.

ويمكّن التكوين الأساسي عن بعد من الحصول على شهادة ويقر اعتماد منصة رقمية خاضعة لمقتضيات ملف تقني بيداغوجي على أن يتضمن محتوى المنصة حصص تكوين ذاتي وحصص تأطير عن بعد وفقا لبرمجة يتمّ إعدادها للغرض في الاختصاص المعني.

ويشمل هذا التكوين وجوبا فترات تجميع حضورية للمتكونين بالمؤسسات التكوينية العمومية والخاصة ومتابعة تربصات مهنية بالمؤسسات الإقتصادية.

وسيتم لاحقا ضبط قائمة الاختصاصات المعنية بالتكوين الأساسي عن بعد بمقرر من الوزير المكلف بالتكوين المهني يصدر في أجل أقصاه شهر من تاريخ دخول هذا القرار حيز النفاذ، يقع تحيينها بصفة دورية.

ويخضع تأمين التكوين الأساسي عن بعد من قبل مؤسسات التكوين المهني العمومية والخاصة في أحد الاختصاصات المدرجة بالقائمة المنصوص لإجراءات التنظير الجاري بها العمل.