انعقد أمس الاثنين 30 نوفمبر 2020 بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية اجتماع حول وضع قطاع المقاهي والمصاعب الكبيرة التي يواجهها المهنيون منذ أشهر بسبب أزمة  كورونا. 

وتم خلال الجلسة وفق بلاغ صادر عن منظمة الأعراف استعراض المصاعب التي يواجهها المهنيون الذين تراكمت ديونهم جراء الالتزامات المالية والاجتماعية وأصبح العديد منهم مهدد بالإفلاس.

ودعا الحاضرون في الاجتماع إلى ضرورة التفاعل مع مطالب أهل المهنة وخاصة منها اقتران غلق المقاهي مع توقيت حظر التجول على غرار الأنشطة الاقتصادية الأخرى مع احترام نسب الاستغلال المتفق عليها والالتزام بالبروتوكول الصحي.

وكالبوا بتأجيل سداد كل الفواتير الخاصة بالاستغلال والتعويض النسبي للخسائر التي تكبدها أصحاب المقاهي بالاعتماد على  أرقام المعاملات للسنة الماضية اضافة الى إقرار تسهيلات للمهنيين في الحصول على قروض بنكية بضمان الدولة .

وشدد الحاضرون على أهمية تفاعل الحكومة مع هذه المطالب حتى يتسنى إنقاذ الآلاف من مواطن الشغل وموارد رزق أصحاب المقاهي. 

يشار الى ان الجلسة شارك فيه حمادي الكعلي وهشام اللومي نائبي رئيس الاتحاد، والناصر الجلجلي عضو المكتب التنفيذي الوطني ورئيس مجلس رؤساء الجامعات والبشير الزاوي رئيس جامعة المهن والحرف ومحمد فوزي  حنفي رئيس الغرفة النقابية  الوطنية لأصحاب المقاهي، وصدري بن عزوز رئيس غرفة تونس وحمادي الملهمي رئيس غرفة أريانة.