دعا اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020 رئيس كتلة تحيا تونس مصطفى بن أحمد، رئيس الجمهورية إلى تفعيل دوره الإعتباري وطمأنة الشعب التونسي والتأكيد أن حل المشاكل يكون بالحوار.

وخلال مداخلته في الجلسة العامة المخصصة لمناقشة ميزانية الدولة لسنة 2021 باب رئاسة الجمهورية، حذر مصطفى بن أحمد رئيس الدولة من مغبة انزلاق الأوضاع وتطورها نحو الأسوأ، مطالبا إياه بضرورة لقاء القوى السياسية.

كما دعا بن أحمد رئيس الجمهورية إلى فتح آفاق ديبلوماسية جديدة.