تساءل اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020 رئيس كتلة الإصلاح حسونة الناصفي عن دور حرم رئيس الجمهورية في العمل المجتمعي في البلاد وعن حضورها في زيارات الدولة التي يقوم بها قيس سعيد.

وفي مداخلته في الجلسة العامة المخصصة لمناقشة ميزانية الدولة لسنة 2021، طالب حسونة الناصفي بأن تكون زوجة رئيس الدولة حاضرة في زيارات الدولة معتبرا إياها كفاءة وقامة علمية (قاضية) إضافة إلى أن تحظى بقبول التونسيين.

ودعا الناصفي حرم رئيس الدولة إشراف شبيل إلى القيام بعمل مجتمعي وإعطاء صورة جديدة لحرم رئيس الجمهورية والقطع مع الصورة القديمة.