قال رئيس جمعية القضاة أنس الحمايدي انه هناك ملفات معروضة على المجلس الأعلى للقضاء تم على إثرها عزل قاضيين وفتح أبحاث بخصوصهما من طرف التفقدية العامة بوزارة العدل.

وأضاف الحمايدي في تصريح شمس اف ام على هامش الاستماع إليه بلجنة التشريع العام في البرلمان اليوم الجمعة، ان الجمعية لها مآخذ في بطء اعمال المجلس، إلا انه وعند توقف الأبحاث من طرف التفقدية العامة بوزارة العدل، قام المجلس الأعلى للقضاء بتعهيد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس بمواصلة الابحاث.
وصرح الحمايدي أنه وعلى عكس ما يتم ترويجه فانه لا وجود لخلافات شخصية في ما يتعلق بملف القاضيين الطيب راشد وبشير العكرمي، مؤكدا أنه لا أحد فوق المحاسبة مهما كانت صفته.