بعد حمل الشارة الحمراء، ينفذ اليوم الخميس 26 نوفمبر 2020، الصحفيين يوم غضب بدعوة من النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وينطلق بوقفة احتجاجية بساحة القصبة والجهات على الساعة الحادية عشر صباحا (11:00) يليها التجمع أمام مقر النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بداية من الساعة الواحدة ظهرا (13:00).

وتأتي هذه الاحتجاجات على خلفية ما اعتبرته نقابة الصحفيين تسويف الحكومة وتجاهلها لمطالب القطاع.

ودعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين كافة منظوريها إلى التجند للدفاع عن حقوقهم والمشاركة بكثافة في التحركات الاحتجاجية.

وكان نقيب الصحفيين ياسين الجلاصي قد صرح  لشمس اف ام سابقا، ان النقابة تتجه نحو التصعيد.

ويذكر انه تقرر أيضا تنفيذ إضراب عام في قطاع الصحافة والإعلام، يوم الخميس 10 ديسمبر 2020 الموافق للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ويشار أن الحكومة رفضت نشر الاتفاقية القطاعية التي قضت المحكمة الإدارية بنشرها في الرائد الرسمي.