أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد صباح الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 بثكنة الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية بضاحية قمرت، على موكب إحياء الذكرى الخامسة لاستشهاد أعوان الأمن الرئاسي في العملية الإرهابية التي استهدفت حافلة مخصصة لنقلهم سنة 2015 بشارع محمد الخامس وسط العاصمة.

وحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، فقد تولى سعيّد إثر تحية العلم، وضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري لشهداء مختلف أسلاك القوات الحاملة للسلاح، وتلا فاتحة الكتاب ترحما على أرواح شهداء الأمن الرئاسي.

وحضر الموكب بالخصوص عائلات شهداء وجرحى هذه العملية الإرهابية الغادرة، إلى جانب المستشار أول مدير عام أمن رئيس الدولة والشخصيات الرسمية وإطارات الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة وعدد من ممثلي السلط الجهوية والمحلية، فضلا عن أعضاء الديوان الرئاسي.

وقد تحادث رئيس الدولة مع أفراد عائلات الشهداء والجرحى، واستفسر عن أحوالهم واستمع إلى مشاغلهم وأعرب عن حرصه الشديد على متابعة أوضاعهم والاطمئنان عليهم وعلى مستقبل أبنائهم.