أعلنت الرئاسة الجزائرية دخول الرئيس عبد المجيد تبون، الى المستشفى العسكري بعين النعجة، مؤكدة أن حالته الصحية مستقرة.

وأفاد بيان لرئاسة الحكومة بأن الرئيس تبون "دخل إلى وحدة متخصصة للعلاج بالمستشفى المركزي للجيش بعين النعجة"، في الضاحية الجنوبية للعاصمة الجزائرية.

وأكد البيان أن "حالته الصحية مستقرة ولا تستدعي أي قلق، بل إن رئيس الجمهورية يواصل نشاطاته اليومية من مقر علاجه"، مشيرا إلى أنه دخل المستشفى "بناء على توصية من الأطباء".

وكانت الرئاسة الجزائرية قد أعلنت، السبت الماضي، دخول تبون حجرا صحيا طوعيا لمدة خمسة أيام، على أساس نصيحة من الطاقم الطبي للرئاسة، بعد ظهور أعراض كورونا على عدد من الأطر السامية في الرئاسة، دون أن يشير البيان إلى ما إذا كان الرئيس نفسه قد ظهرت عليه أي أعراض ذات صلة بكورونا.