نبه المجلس الجهوي لعمادة الأطباء بتونس، إلى أن الظهور التلفزي لأطباء مختصين في مجال جراحة التجميل مقابل دفعهم لمقابل مادي نظير الإشهار للخدمات التي يقدمونها، يعتبر خرقا جسيما لمجلة واجبات الطبيب خاصة في فصلها 16 الذي يمنع على الأطباء القيام بالإشهار.

وأشار مكتب المجلس في بلاغ له، أنه تلقى تشكيات بخصوص البرامج الإذاعية والتلفزية المخصصة لعمليات التجميل والتي يقوم فيها الطبيب الضيف بدفع مقابل مادي للإشهار له عند الجمهور العريض.

وحذر المجلس أن الأطباء الذين يقبلون القيام بهذه الممارسات يعرضون أنفسهم إلى عقوبات تأديبية قد تصل إلى المنع من ممارسة العمل والشطب النهائي من جدول العمادة.

وأكد في المقابل أن مكتبه يبقى على ذمة الإعلاميين لتقديم بعض التوضيحات حول خصائص مهنة الطب التي تخضع ممارستها إلى مجلة واجبات الطبيب وتقترح عليهم حلول تمكنهم من استضافة اطباء مختصين وتأمين مهمتهم في إعلام الرأي العام مع احترام اخلاقيات مهنة الطبيب.

وشدد مكتب المجلس بالمناسبة على ضرورة التعرض في كل الحصص المخصصة لعمليات التجميل إلى الأخطار والمضاعفات التي تنتج عن هذه العمليات مثلها مثل أي عملية طبية حتى لا يم التشجيع المفرط على الإقبال على مثل هذه العمليات.

المصدر (وات)