لا تنوي أيّا من المؤسّسات اليابانية الموجودة بتونس المغادرة، رغم الصعوبات، التّي تمرّ بها، ذلك ما أكده رئيس الغرفة التجاريّة والصناعيّة التونسيّة اليابانية، الهادي بن عباس، لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وتابع "يوجد حاليا في تونس 18 مؤسّسة يابانية" مذكّرا بأنّ مهمّة الغرفة تتمثّل في جذب اليابانيين للاستثمار في تونس مع مطالبتهم بدعم هياكل الموارد البشرية التونسية. وفق ما صرح به في محادثة تلفونية أجريت بمناسبة انعقاد أشغال الاجتماع العام للغرفة التجارية والصناعية التونسية اليابانية.

وأضاف، في هذا السياق، أن الغرفة مكلفة بالنهوض بالتجارة الخارجية في اطار المهمّة المنوطة بعهدة "منظمة التجارة الخارجية اليابانية"، المتمثلة مهمّتها في دعم المؤسسات اليابانية والتصدير، تعتزم تنظيم لقاء، خلال شهر ديسمبر 2020، في تونس بين المؤسّسات التونسيّة واليابانية لتحديد آفاق الاستثمار الثنائي.

ويعد "هذا اللقاء مناسبة لتحديد فرص الأعمال في مجال الاتصال والتكنولوجيات الحديثة إلى جانب الطاقات المتجددة والفلاحة وهو ما تترجمه ارادة الطرف الياباني بالعمل مع تونس".

وتابع بن عباس "من هنا يأتي اختيار تونس لاحتضان القمة الثامنة للندوة الدولية لطوكيو لاجل التنمية في افريقيا أو تيكادو 8".