أعلن عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا، الحبيب غديرة، أن اللجنة قرّرت أن يقتصر إجراء التحاليل المخبرية لتقصي فيروس "كورونا" المستجد، فقط على الأشخاص الحاملين لعلامات الإصابة بالمرض.

وأكد غديرة اليوم الاثنين، أنه يتعين على الأشخاص المرضى من غير الحاملين للأعراض المكوث بالمنزل تطبيقا للحجر الصحي الذاتي .

وذكر أن اللجنة العلمية قررت، منذ الثلاثاء المنقضي، أن يقتصر استخدام التحاليل المخبرية (RT-PCR)على الحالات الحاملة لعلامات المرض، مفسرا نقص استخدام الفرق الطبية للتحاليل السريعة بسبب ارتفاع هامش الخطأ.

وكشف أن نتائج دراسات أجريت بقسم الإنعاش في مستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة، قد بينت أن نسبة الخطأ تصل الى 40 بالمائة في مجموع التحاليل السريعة، مؤكدا أن هذه التحاليل الميدانية تستخدم للتعرف على نطاق العدوى في منطقة محددة، مثلما جرى استعمالها سابقا بجزيرة جربة التابعة لولاية مدنين وباقليم تونس الكبرى الذي يضم ولايات تونس ومنوبة وبن عروس وأريانة.

وات