اعتبر اليوم السبت 19 سبتمبر 2020 رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري النوري اللجمي، أن حرية التعبير في تونس مهددة وأن هناك محاولات للتراجع عن هذه المكاسب، مؤكدا وجود غاية لدى بعض الأحزاب للتحكم في مسار الإعلام وتحويله لغايات أخرى.

وجدّد النوري اللجمي في كلمته خلال مؤتمر النقابة الوطنية للصحفيين، موقفه من مبادرة ائتلاف الكرامة حول قطاع الإعلام، معتبرا أنها مخالفة للدستور وتهدف لنسف حرية التعبير ووضع اليد على المؤسسات الإعلامية.

وانتقد اللجمي برمجة جلسة عامة في البرلمان لمناقشة هذه المبادرة، في الوقت الذي تم فيه تقديم مشروع مكتمل من طرف الحكومة مع تسريع النظر فيه لكن تُرِك جانبا.

ودعا النوري اللجمي إلى ضرورة الوقوف جنبا إلى جنب لحماية مكاسب حرية التعبير ومبادئ الديمقراطية في تونس.