دعا الكاتب العام للجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل عثمان الجلولي وزارة الصحة إلى ضرورة توفير أماكن إيواء مخصصة للاطارات الطبية وشبه الطبية والعملة المشرفين على رعاية مرضى كوفيد 19 تجنبا لنقل العدوى لعائلاتهم.

وقال الجلولي اليوم الجمعة إن وزارة الصحة لمحت الى عدم قدرتها على التكفل بإيواء هؤلاء الاطارات الطبية وشبه الطبية والعملة في النزل أو المستشفيات، معتبرا أنه من غير المقبول أن "يُقذف بهم بعد انتهاء عملهم في وسائل النقل ثم يتجهوا مباشرة إلى عائلاتهم".

وأكد أن عدم توفير أماكن مخصصة لإيواء مهنيي قطاع الصحة المكلفين برعاية مرضى كوفيد 19 بعد انتهاء عملهم "يزيد في منسوب خطر تفشي فيروس كورونا في المجتمع وفي عائلاتهم" باعتبار أن أغلبهم لا يتوفر لديهم الحد الأدنى من ظروف التباعد العائلي ولا يمتلكون وسائل نقل خاصة بهم.

ونشرت الجامعة العامة للصحة، اليوم الجمعة، بلاغا مقتضبا دعت فيه الاطارات الطبية وشبه الطبية والعملة إلى عدم التكفل بمرضى كوفيد 19 في حال لم تلتزم وزارة الصحة بتوفير أمكان مخصصة لإيواء للاطارات الطبية وشبه الطبية بعد انتهاء فترة دوامهم.
وقال الجلولي "نحن على أتم الاستعداد للعمل بكل الأقسام وأولها الأقسام المهتمة برعاية مرضى كوفيد 19، لكننا نطالب وزارة الصحة بأن تقوم بالإحاطة بالاطارات الطبية وشبه الطبية والعملة القائمين على رعاية مرضى كوفيد 19 عبر توفير فضاءات لإيوائهم حماية لهم ولعائلاتهم".

وكشف عن إصابة أكثر من 500 اطار طبي وشبه طبي بفيروس كورونا، مشددا على ضرورة الإحاطة بكل مهنيي الصحة المعنيين برعاية مرضى كوفيد19 من خلال توفير المستلزمات الصحية وإجراء التحاليل المخبرية وتوفير أمكان إيواء لهم بعد فترة عملهم حتى يتسنى لهم العمل في ظروف آمنة.