دعت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي إلى تكوين حكومة كفاءات تقوم على التناصف كحد أدنى، مؤكدة ان "المرأة التونسية أثبتت كفاءتها في عديدة المجالات واخرها في قيادة المعركة الأخيرة ضد فيروس كورونا".

كما دعت الكنفدرالية التونسية للشغل في بيان أصدرته اليوم الأربعاء، احتفالا بالعيد الوطني للمرأة الموافق للذكرى 64 لإصدار مجلة الاحوال الشخصية، إلى توفير ظروف العمل اللائق للعاملات في المجال الفلاحي وإيجاد حلول عملية لهن خاصة في مجال النقل والحماية الاجتماعية.

وأبرزت ضرورة مصادقة تونس على الاتفاقية الدولية عدد 190 المتعلقة بالقضاء على العنف والتحرش في عالم العمل وتنفيذ التوصيات التابعة لها.

وعبرت الكنفدرالية العامة التونسية للشغل، في ذات البيان، عن مساندتها المطلقة لكافة نساء العالم المضطهدات، وحيت بالخصوص نضالات النساء في فلسطين ولبنان وفي العالم العربي من أجل تحرير أوطانهن وتحقيق الحرية والكرامة والمساواة.