قال، اليوم الأربعاء 12 أوت 2020، الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي إن الاتحاد لم يعيّن رئيسا للحكومة ولا يملك حزبا سياسيا وليس له كتلة برلمانية للتصويت للحكومة.

وتابع:" من يرفض حكومة تكنوقراط ليس عليه إلا أن يسلّم الأمانة لأصحابها للشعب التونسي و لتكن له الجرأة للقيام بذلك".

وأكد الطبوبي أن الشعب التونسي هو من سيقرر إذا ما أعاد إعطاء ثقته لهذه الأحزاب، متابعا "المهم أن لا تبقى البلاد في حالة المناكفات والتجاذبات والصراعات الهامشية التي لا فائدة منها".

وأضاف الطبوبي خلال أشغال المؤتمر العادي للاتحاد الجهوي للشغل بسوسة، أن السياسيين لديهم أمانة تجاه الدولة يجب أن يتحمّلوها خاصة مع تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار الأمين العام لاتحاد الشغل أن المعركة الحقيقية اليوم هي التنمية والقضايا الحارقة من بينها البطالة ومؤشرات الفقر التي زادت عن حدها، خاصة و أن لهذه المؤشرات تداعيات خطيرة جداً و أن البلاد انزلقت انزلاقات خطيرة جداً.

وأقر الطبوبي بضرورة تركيز حكومة تملأ الفراغات وتنقذ الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والمالية.