أكد النائب بالبرلمان والقيادي بحركة النهضة سمير ديلو أن عدم منح الثقة لحكومة هشام المشيشي ليس قرارا هيّنا وآثاره قد تكون كارثية على الوضع الاقتصادي المتردي .
وأضاف قائلا في حوار لجريدة المغرب الصادرة اليوم الإربعاء .."البلاد لا تتحمل أشهرا طويلة أخرى من الانتظار ولذلك أرجح أن الحالة الوحيدة التي قد لا نمنح فيها الثقة للحكومة المقترحة هي عندما تحصل لنا قناعة بأنها غير قابلة للحياة".