أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال، إلياس الفخفاخ خلال كلمة المعايدة التي القاها صباح اليوم الإثنين 3 أوت 2020 بقصر الحكومة بالقصية، بمناسبة عيد الأضحى أمام أعوان وإطارات وموظفي الدولة وأعضاء الحكومة، أن عمر الحكومات لا يحتسب بالمدة وإنما برصيد الانجازات وأن التاريخ سيذكر لهذه الحكومة نجاحها في إدارة أزمة الكورونا.

وأبرز الفخفاخ حرص حكومته على تغيير مسار البلاد خصوصا عبر تحييد الادارة عن الولاءات الحزبية وارساءالحوكمة والشفافية، وقال متوجها لأبناء الإدارة وبناتها: "قدركم أن تواصلوا رسالتكم".

وأكد حاجة البلاد إلى استقرار السلطة التنفيذية باعتبار ما تستوجبه دقة الوضع وحساسيته من مناخات مستقرة، قائلا: "انطلقنا في الاصلاح الحقيقي، ولابد من المواصلة على نفس المنهج لتحقيق انتظارات التونسيين ومطالبهم في الدولة الاجتماعية العادلة بين كل الجهات والفئات.

وتوجه بعبارات الشكر والتقدير الى كل أبناء الادارة التونسية مركزيا وجهويا باعتبارهم صمام أمان وضمانة لاستمرار الدولة وأساس تواصل خدمات المرفق العام مشددا على ضرورة النأي بالإدارة عن التوظيف السياسي.