اعتبر رئيس الجمهورية قيس سعيد أن ضحايا الهجرة غير النظامية هم ضحايا الفقر والبؤس الذي يتفاقم يوما بعد يوم وضحايا البؤس السياسي الذي يقوم بالمتاجرة ببؤس هؤلاء وفقرهم.

وأضاف رئيس الدولة خلال زيارته إلى ولايتي المهدية وصفاقس، أن الدولة التونسية حاضرة والمناورات التي يتم ترتيبها وهي ظاهرة لا تحتاج إلى دليل من خلال الشعارات التي رفعت من إيطاليا حين وصل بعض المهاجرين إلى هناك.

وتابع سعيد أن "الصراع السياسي حولوه من البر إلى البحر وإلى دول أخرى".