بين وزير الداخلية هشام المشيشي في الجلسة العامة بالبرلمان، أن الإجراء الحدودي s17 أو ما يعرف "بالاستشارة قبل السماح بالعبور"، هو إجراء أمني ترتيبي معمول به في كافة الدول.
وأشار الوزير إلى أن هذا الإجراء الوقائي يتخذ في الأشخاص الذين تبين التحريات الأمنية تتعلق بهم شبهة قوية بالضلوع في إحدى الأنشطة التي تشكل تهديدا للأمن العام .
وأوضح المشيشي أن هذا الإجراء يشمل الضالعين في جرائم الاتجار بالبشر والمخدرات والجرائم الإرهابية مشددا على أن الإجراء ساهم في حماية ملايين المواطنين.