كشفت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عببر موسي عن اعتزامها مقاضاة النائب عن الكتلة الديمقراطية فرحات الراجحي وزير الداخلية السابق على اعتبار مخالفته للقانون حسب قولها.

ويأتي ذلك على خلفية منح التأسيرة لحزب حركة النهضة في مارس 2011 على الرغم من أن ملف طلب تكوين الحزب كان منقوصا ومدلسا وفق تعبيرها.