شدد أعضاء اللجنة العلمية القارة لمتابعة انتشار فيروس كورونا، على ضرورة مواصلة تكثيف الرقابة والبرامج التحسيسية والتوعوية لمجابهة جائحة كوفيد-19 إلى جانب ملازمة اليقظة المستمرة لاحترام الإجراءات الصحية الوقائية ومتابعة تطور الوضع الوبائي لانتشار فيروس كورونا على المستوى الإقليمي والعالمي.
وكانت اللجنة عقدت مساء اليوم الإثنين 6 جويلية 2020، اجتماعها الدوري بإشراف وزير الصحة عبد اللطيف المكي وبحضور مدير مكتب تونس لمنظمة الصحة العالمية ايف سوتيران.
وخُصّص الإجتماع لتدارس مدى نجاعة تنفيذ الإجراءات والبروتوكولات الصحية، المتفق عليها مع مختلف الوزارات والهياكل، والتي رافقت فتح الحدود يوم 27 جوان الماضي.