دخل اليوم السبت العاملين في الحقول البترولية في صحراء تطاوين في اضراب مفتوح مع إيقاف الإنتاج التزاما بما دعا إليه الاتحاد و تنسيقية اعتصام الكامور على خلفية مخرجات المجلس الوزاري المنعقد مؤخرا للنظر في ملف التشغيل والتنمية وصفوها " بالمهزلة "
ويتكامل هذا التحرك في الحقول البترولية والغازية مع الإضراب الذي تعيش اليوم الولاية على وقع يومه الثاني في إطار موجة الغضب التي تسود الجهة نتيجة المماطلة في تنفيذ اتفاق الكامور الممضى يوم 16 جوان 2017 بضمانة الاتحاد العام التونسي للشغل.