أكدت شركة الخطوط التونسية، الخميس، انه سيتم اعفاء الأطفال دون 12 سنة، المسافرين على متن رحلاتها باتجاه تونس، من القيام بالتحليل المخبري "بي سي آر" لكشف فيروس كورونا.

وأشارت الخطوط التونسية، في بلاغ لها أن هذا القرار يأتي تبعا للاجراءات التي اتخذتها وزارة الصحة.

وقد نشرت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، قائمتين محينتين للدول المصنفة باللونين الأخضر والبرتقالي، وذلك وفق تصنيف الدول الذي أعده المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة التابع لوزراة الصحة، بناء على مستوى الخطر الوبائي لفيروس كورونا، حسب المواصفات والمؤشرات العلمية المعتمدة على المستوى العالمي.

ويمكن للمسافرين الأجانب والتونسيين القادمين من بلدان المنطقة الخضراء، دخول تونس دون موانع، على أن يقوموا بتعمير استمارة الكترونية والخضوع للإجراءات الوقائية من قبيل قيس الحرارة والإجابة عن بعض الأسئلة في علاقة بوضعهم الصحي.

وتشمل المنطقة البرتقالية البلدان ذات الانتشار المتوسط للوباء، ويتوجب على القادمين منها الاستظهار بتحليل مخبري (RT-PCR)، والخضوع إلى الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوم، دون سواها من الإجراءات، إلا في حال ظهور أعراض الكورونا على الشخص المعني.

وبالنسبة للوافدين من الدول المصنفة ضمن المناطق الحمراء، أكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، الدكتور حبيب غديرة ل"وات"، أنه لن يتم قبول أيّ سائح منها، لافتا إلى أنّه لا يمكن منع أيّ مواطن تونسي مقيم بدول هذه المنطقة من العودة إلى أرض الوطن، شرط ان يلتزم بالحجر الصحي الاجباري لمدة أسبوع ويخضع في اليوم السادس إلى تحليل للتأكد من سلامته.