حوالي 300 عائلة تونسية مقيمة ببلجيكا وألمانيا وسويسرا وصلت إلى ميناء جنوة للصعود في الباخرة الايطالية المتجهة نحو تونس لكن السلطات الايطالية منعتها من الصعود على متن الباخرة بعد تجاوزمدة صلوحية تحاليل الPCR ال72 ساعة.

وقد خلفت الحادثة وفق تصريح أحد المسافرين لإذاعة شمس أف أم حالة من التوتر والاحتقان مما حال دون صعود التونسيين المقيمين في إيطاليا إلى الباخرة وذلك على إثر إصرار العائلات العالقة على الصعود معهم الشيء الذي خلف بدوره حالة تشنج بين التونسيين المقيمين في ايطاليا والقادمين من فرنسا.

وأشار محدثنا إلى أن الأوضاع بدأت تعود إلى طبيعتها ومن المنتظر أن تنطلق الرحلة هذه الليلة بعد استكمال كل الإجراءات.