عبر عدد من أهالي مدينة الكاف و بعض المرضى المقيمين بالمستشفى الجهوي بالكاف عن غضبهم من الوضعية المزرية التي يعيشونها جراء الإنقطاع المتواصل للماء الصالح للشراب .

وندد الاهالي بهذا الإشكال الذي يتكرر كل فصل صيف خاصة هذه السنة التي شهد فيها المستشفى الجهوي انقطاعا للتزويد بالماء الصالح للشراب لمدة ساعتين فقط و إنقطاعه بقية ساعات الليل و النهار .

و طالب المرضى السلط الجهوية بالتدخل السريع و إيجاد حل جذري لهذه المعضلة التي أرهقتهم و التي تزامنت مع الوضع الصحي العام بالبلاد جراء جائحة كورونا
من جهته أفاد صباح اليوم الإربعاء 1 جويلية 2020 محمد المبروكي المدير الجهوي للشركة التونسية للإستغلال و توزيع المياه بالكاف " صوناد " لمراسل شمس اف ام في الجهة أن نقص التزود بالمياه إشكال ليس بجديد حيث يعود إلى سنوات عديدة مضت و ينطلق سنويا مع بداية فصل الصيف مشيرا إلى أن المستشفى يتزود من ثلاث عدادات لكن في الأصل يجب أن يتزود من عداد واحد و في هذه الحالة يجب إعادة تهيئة الشبكة الداخلية للمستشفى لكي تكون متطابقة مع شبكة الصوناد و يكون الضخ قوي
و أضاف المبروكي أنه منذ سنة 2017 وقعت مراسلة إدارة المستشفى لتجديد الشبكة و تهيئتها و بناء خزان يفي بحاجيات المستشفى الذي يفتقر لخزان ذاتي في صورة الإنقطاع الفجئي للمياه أو النقص في الموارد المائية
و بإتصال مراسل شمس اف أم بإدارة المستشفى الجهوي بالكاف لم  تتوفر الاجابة على كل هذه الاسئلة خاصة المتعلقة بالخدمات المسداة للمرضى في ظل الإنقطاع المتكرر للمياه و الذي تسبب في تأجيل العمليات الجراحية و كل المناظير بجميع الأقسام و التي تتطلب وجود الماء الصالح للشراب لعملية التعقيم