أفاد وزير الشؤون الاجتماعية محمد الحبيب الكشو، اليوم الجمعة، إثر الإجتماع الذي أشرف عليه رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وجمع ممثلين عن الحكوومة بوفد عن إتحاد الشغل على رأسه أمينه العام نور الدين الطبوبي، أن اللقاء بين الجانبين كان مثمرا وتميز بالوضوح والصراحة وتناول عددا من الملفات الاجتماعية وجملة من الإشكاليات العالقة في ظل تداعيات أزمة "كورونا".

وبين وزير الشؤون الاجتماعية أنه تم التطرق إلى صعوبة الوضع الاقتصادي والاجتماعي في ظل إكراهات الظروف الاستثنائية وتأثيراتها السلبية على البلاد، مشيرا إلى ان لقاءات الحوار مع الاتحاد العام التونسي للشغل متواصلة حتى يقع وضع تصور استراتيجي للمرحلة القادمة وبلورة مقترحات حول منوال تنمية جديد يخدم القضايا الراهنة في إطار دولة ديمقراطية اجتماعية وعادلة.