شارك، اليوم الاحد، وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الحبيب الكشو، أطفال المعهد الوطني لرعاية الطفولة بمنوبة فرحة عيد الفطر التي شاركت في تاثيثها جمعية اصدقاء المعهد وعدد من مكونات المجتمع المدني بالفقرات التنشطية والترفيهية والهدايا.

   وقدم الوزير، الذي كان مرفوقا بوالي منوبة محمد شيخ روحه، الهدايا للاطفال مثمنا دور العاملين بالمعهد على غرار الأمهات الحاضنات على حسن الرعاية النفسية والصحية لهذه الفئة الهشة التي تتحمل الدولة مسؤولية كبيرة تجاهها بالتعاون مع المجتمع المدني.

   كما تولى زيارة وحدات العيش المخصّصة للأطفال وعددها 07 وتقديم الهدايا مؤكدا ان المراكز الاجتماعية ومنها معهد رعاية الطفولة اخلت الدولة بالتزاماتها تجاهها قبل الثورة وازداد الامر في السنوات الاخيرة وهو ما يتطلب اعادة النظر فيها عبر استراتيجية وطنية تقوم على التقييم والبناء على المكتسبات وفي اطار خطة على مدى السنوات القادمة.

   واضاف في تصريح اعلامي ان الوزارة اطلقت في الاطار منذ شهر خطة متكاملة ترتكز على ثلاث محاور اولها دراسة الوضع الحالي والتقييم ،ثم اعداد تصور استراتييجي بتشريك كل العاملين في القطاع من ابناء الوزارة والخبراء والمجتمع المدني، ورصد الاعتمادات الكافية لتنفيذ الاستراتيجية على مراحل وتجسيد التصورات على ارض الواقع بما يخدم الطفولة.

هذا وقد استمع الوزير الى مشاغل ابناء المركز والمتعلقة خاصة بنقص الموارد البشرية وخاصة في صفوف الامهات الحاضنات الموزعات على سبع وحدات بمعدل 20 طفل في كل وحدة وقد يبلغ 26 طفلا احيانا وهذا ما خلف ضغطا على الامهات الحاضنات البالغ عددهم 101 اما اغلبهن في عطل مرضية طويلة الامد بسبب امراض مختلفة.