قرر مجلس وزاري مضيق انعقد بعد ظهر اليوم الأربعاء 08 أفريل 2020 بقصر الحكومة بالقصبة لمتابعة الإجراءات المعلنة في إطار الخطة الوطنية للتوقـّي من إنتشار فيروس كورونا، جملة من الإجراءات تتمثل في:
ـ مزيد تنظيم عملية إسناد تراخيص الجولان
ـ إقرار عقوبات مالية للمواطنين الذين لا يحترمون الحجر الصحي
ـ منع التنقلات بين الولايات وعزل المناطق التي تُعلنها وزارة الصحة مناطق موبؤة
ـ إقرار يوم الجمعة 10 أفريل عطلة إستتثنائية للحدّ من حركة الجولان والإقتصار على الضرورة القصوى بما يمكن من التحكم في إنتشار الفيروس
ـ تكوين فريق عمل في مستوى وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة يضمّ مُمثلين عن مختلف الوزرات المتدخلة والديوانة التونسية لتصنيع الكمامات الطبية الواقية وترويجها بالسوق الداخلية وتحديد أسعارها
ودعا رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ إلى توظيف جهود كل مؤسسات الدولة في مكافحة الوباء وإلى الصرامة في تطبيق الإجراءات وإلزام الجميع بتطبيق الحجر الصحي الشامل وكل القرارات المعلنة في إطار مجابهة فيروس الكورونا.
 وشدّد الفخفاخ في هذا الإطار على أهمية التقيـّد بضوابط الحجر الصحي العام والحجر الإجباري ومقتضيات حظر التجوّل مؤكدا في هذا المجال حرص الدولة على تطبيق القانون على كلّ المخالفين.
ونظر المجلس في جملة من الإجراءات الإضافية للحدّ من ظاهرة خرق الحجر الصحي ومزيد التحكّم في إنتشار الفيروس.