أعلنت رئاسة مجلس نواب الشعب في بيانها الصادر، اليوم الأربعاء، عن تضامنها المطلق مع النائبين زهير المغزاوي وسامية عبو إثر تعرضهما لتهديدات إرهابية، داعية الجهات المختصة لفتح تحقيق وتوفير الحماية اللازمة والسهر على سلامتهما.

واكدت أن "الإجرام الإرهابي يتآمر على شعبنا في الوقت الذي تواجه فيه المجموعة الوطنية موحّدة التحديات الجسام أمام جائحة الكورونا بهدف تشتيت الجهود وادخال الإرباك وهو أمر لن يناله أعداء الدين والوطن".

 كما عبرت رئاسة المجلس على تمسكها بالوحدة الوطنية والروح العالية من التضامن ونكران الذات الذي عبّرت عنه كل الأحزاب والتيارات والقوى الوطنية والمجتمع المدني، وتُعتبر هذه الوحدة صمّام الأمان لمواجهة كل التحديات وتحقيق الانتصارات".