أعلنت القنصلية العامة لتونس بميلانو  أنها تحصلت أمس على إذن من السلطات القضائية الإيطالية لدفن افقيد محمد غازي حديدي بعد اتمام إجراءات التشريح والبحث.

ويذكر ان الفقيد توفي بسجن مدينة فيرونا أثناء أحداث الشغب التي شهدتها السجون الإيطالية خلال شهر مارس الحالي.

كما أكدّت أنها قامت بإجراء خاص يتماشى مع طبيعة الوضع الحالي في إيطاليا وغياب الرحلات الجوية والبحرية ورغبة عائلة الفقيد الملحة في دفنه في تونس.

هذا واتفقت البعثة مع السلطات الإيطالية المعنية وبموافقة عائلة المرحوم على الاحتفاظ بجثمان الفقيد ببيت حفظ الأموات في انتظار عودة الرحلات الجوية بين تونس وإيطاليا حتى ولو فاقت هذه الفترة الشهر الواحد.

و توجهت البعثة بالشكر للسلطات الإيطالية على الاستجابة لطلبها الاستثنائي رغم خصوصية الوضع الحالي.