تعرفت عائلات شباب اجتازوا لحدود البحرية خلسة أصيلي مدينة قالمة، الجزائرية، على 3 من أبنائهم، توجد جثثهم بقسم حفظ الجثث بمستشفى بنزرت.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عائلات الحراقة المفقودين، الذين خرجوا في رحلة هجرة غير شرعية منذ يقارب أسبوعين، قبل أن تنقطع أخبارهم، قد تنقل ممثلون عنهم إلى تونس.

وأوضحت مصادر “النهار أونلاين” أن ممثلي عائلات الحراقة الجزائريين قد تمكنوا من التعرف على ثلاث جثث، لفظتها أمواج البحر بسواحل بنزرت.

للتذكير، لفظ شاطئ كاب سيراط بسجنان من ولاية بنزرت، بين مساء الثلاثاء وعشية الأربعاء الماضيين، جثتين لشابين في العقد الثالث من العمر."