قرّرت الجامعة العامة للبلديين التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، إلغاء الإضراب الذي كان من المقرر تنفيذه يومي 26 و27 فيفري بكامل الولايات بعد التوصل إلى اتفاق خلال جلسة صلحية عقدت أمس مع ممثلين عن وزارات الشؤون المحلية والبيئة والمالية والوظيفة العمومية وذلك بمقر وزارة الشؤون الإجتماعية.
وبحسب نص محضر الجلسة التي نشرها الاتحاد العام التونسي للشغل، تم الاتفاق على الترفيع في منحة العمل الليلي لتصبح سبعة دنانير في الليلة على أن يتم إصدار الأمر في ظرف 3 أشهر، والترفيع في منحة الأوساخ من 30 دينار إلى 75 دينار على أن يتم إصدار الأمر الحكومي في أجل أقصاه موفى شهر ماي القادم.
كما تم الاتفاق بين الجامعة العامة للبلديين والوزارات المذكورة، على الترفيع في منحة التكاليف الخاصة لجميع البلديين وذلك بزيادة 20 دينار بداية من شهر سبتمبر 2020، و30 دينار بداية من شهر جانفي 2021، و50 دينار بداية من جانفي 2022، فضلا عن إصدار نظام أساسي خاص بالسلك الإداري للبلديات على غرار السلك الإداري للمجالس الجهوية.
وكانت الجامعة العامة للبلديين هددت بالدخول في إضراب بيومين، داعية إلى الامتناع عن تغطية كافة الانشطة بجميع المصالح التابعة للبلديات بمختلف أنحاء الولايات باستثناء مصلحة المقابر.

المصدر (وات)