دعا اليوم الثلاثاء 28 جانفي 2020 القيادي في حركة النهضة عماد الخميري رئيس الحكومة المُكلف الياس الفخفاخ الى توسيع مشاوراته الحكومية مع مختلف الأطراف والأحزاب السياسية دون استثناء  .
وأضاف في حوار لبرنامج "الماتينال" ...نحن لا نفرض حكومة وحدة وطنيــة ،ولكنها مصلحة البلاد تقتضي حكومة وحدة وطنية ,وعندما  يختار رئيس الحكومة المكلف حزامه السياسي ويقتصر على مكونات بعينها فنحن نعتبر بأن هذه الحكومة ليس لها مقومات النجاح ومشاركة النهضة فيها يمكن أن تفشل .

واعتبر عماد الخميري بأن هناك عوامل فشل لهذه الحكومة المرتقبة التي تقتصر على حزام سياسي معين لأنها لا تقوم على الاصلاحات والانجازات ، ولا على مصالح التونسيين والتونسيا,مشددا على ضرورة تشكيل حكومة ذات حزام سياسي واسع حتى تحظى بثقة البرلمان .

وقال عماد الخميري .. "الحكومة يجب أن تقوم على برنامج اقتصادي للأحزاب وليس على اساس انتخابات رئاسية لأن المواطنين صوتوا لقيس سعيد على أساس صلاحيته كرئيس جمهورية وليس بناءا على برنامج حكومي.
وأوضح القيادي في حركة النهضة بأن حكومة الرئيس دستوريا غير موجودة وان حكومة الياس الفخفاخ هي حكومة الفصل 89 من الدستور.
وقال القيادي في حركة النهضة .."الياس الفخفاخ كرئيس حكومة مكلف عليه أن يوسع في المشاورات مع جميع الأطراف ما عدى الأطراف التي ترفض وتستثني نفسها ..حتى لا نذهب لا قدر الله الى انتخابات سابقة لأوانها وفق تصريحه .
وأردف قائلا ... "الذهاب لانتخابات تشريعية مبكرة ليس تهــديدا وانما هو احتمال وارد وهي احدى الحلول الدستورية اذا عجزت الطبقة السياسية عن تشكيل حكومة قوية لديها القدرة على الانجاز والعمل.