وصل رئيس الجمهورية قيس سعيد ، منذ قليل، إلى منزل الفقيدة لينا بن مهني الكائن بمنطة الزهراء من ولاية بن عروس لتقديم التعزية لأهلها.

وكانت الفقيدة قد فارقت الحياة اليوم وذلك إثر رحلة صراع طويلة مع المرض.

هذا وسيتم غدا مع صلاة العصر تشييع جثمان الراحلة لينا بن مهني الى مقبرة الجلاز بالعاصمة.

وكان كل من والدة ووالد لينا بن مهني طالبا بجنازة وطنية شعبية تجمع كل القوى الديمقراطية والتقدمية التونسية والدولية وكل من وقف الى جانب لينا خلال كامل مسيرتها الحقوقية والنضالية.