أكد اليوم الإثنين 27 جانفي 2020 رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر، أنه غير معني حاليا بأي منصب وزاري في الحكومة المرتقبة لإلياس الفخفاخ.
وفي تصريح لمبعوثة شمس أف أم إلى دار الضيافة بقرطاج عقب لقائه رئيس الحكومة المُكلف إلياس الفخفاخ، اعتبر مصطفى بن جعفر عدم تشريك حزب قلب تونس في المشاورات وفي الحكومة ليس إقصاءً وإنما هو أمر ديمقراطي.
وأوضح أنه من العادي وجود أحزاب في الحكم وأخرى في المعارضة.