أكد اليوم الأحد 26 جانفي 2020 الأمين العام للمنظمة الشغلية نور الدين الطبوبي، أن المنظمة لا تقترح أسماء لتولي مناصب في الحكومة وأن دورها يقتصر على تقديم النصيحة.
وقال الطبوبي إن الاتحاد مع حكومة مضيقة تكون فيها إشارة إيجابية للتقشف ولتلبية استحقاقات المجتمع.
وصرّح نور الدين الطبوبي في تصريح لمراسل شمس أف أم في القصرين على هامش إشرافه على إحياء الذكرى 74 لتأسيس الاتحاد العام التونسي للشغل و الذكرى 42 لأحداث 26 جانفي 1978، 'إذا ثابو إلى رشدهم وقدّموا حكومة مضيقة فيها إشارة إيجابية للتقشف وتضم قامات على فهم بتعقيدات الدولة واستحقاقات وحاجيات المجتمع فأهلا وسهلا'.
وشدد الأمين العام للاتحاد، أن رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ يتحمل مسؤوليته في خياراته، مشيرا إلى أن المنظمة الشغيلة لا تتدخل في هذه الخيارات.