أكد اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019 مساعد رئيس مكلف بالعلاقة مع المواطن والمجتمع المدني في جمعية تونس للسلامة المرورية أسامة الصغير، أن تونس أصبحت من أخطر الدول في العالم في مجال السلامة المرورية.
وقال في تصريح لشمس أف أم، إن هذا المؤشر بدأ يؤثر على تونس وخاصة في المجال السياحي، حيث أن بعض الشركات العالمية الكبرى تأخذ بعين الاعتبار هذا المعطى.
وتابع أن إحصائيات وزارة الداخلية تبين سقوط 1500 قتيلا بسبب السلامة المرورية، موضحا أن أرقام منظمة الصحة العالمية تؤكد أن العدد أكبر.