علق اليوم الجمعة 6 نوفمبر 2019 رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي على انسحاب حركة الشعب وحزب التيار الديمقراطي من المشاورات الحكومية .
وقال الحبيب الجملي "الأحزاب التي انسحبت هي حرة في اختياراتها .
و تابع قائلا .."موقفي كان واضحا بخصوص وزارات السيادة التي يجب أن تكون محايدة على كل الأطرف ومحايدة، ولكن بعض الأحزاب تمسكت بحقائب وزارية ذات سيادية "