قال وزير السياحة روني الطرابلسي، اليوم الأحد، خلال ندوة صحفية بتوزر إن تشجيع السياحة وإضفاء حركية اقتصادية في الجنوب التونسي هو الهدف من تنظيم تظاهرة " الكثبان الالكترونية " بصحراء عنق الجمل التابعة لنفطة من ولاية توزر التي تحتضنها الجهة في دورتها الثالثة ايام 16 و 17 نوفمبر والتي يشارك فيها أكثر من 5000 شخص.

وأكد الوزير أن 1000 سائح أجنبي توافدو على تونس هذه الأيام خصيصا من اجل حضور تظاهرة الكثبان الالكترونية.

وأشار الطرابلسي على هامش هذه التظاهرة أن ولاية توزر فيها 35 نزلا مفتوحا و 14 نزل مغلق لصعوبات اغلبها مالية ولذلك هدف الوزارة مساعدة المستثمرين في مجال السياحة في هذه المنطقة وجلب مستثمرين جدد.

و قال إن مثل هذه التظاهرات من شأنها تحريك الاقتصاد وبالتالي تشجيع المستثمرين على الانتصاب بالمنطقة.

كما تحدث وزير السياحة على مشروع "انانتارا anantara" وهو "مشروع سياحي ضخم سيكون من افضل المشاريع السياحية بالعالم الذي سيقع تدشينه مطلع شهر ديسمبر القادم في توزر وهو سيمثل نقلة نوعية في المشهد السياحي في المنطقة كما سيساهم في إضفاء حركية على مطار توزر نفطة الدولي" .